جديد الموقع

بالصور: المحارب الصغير "محمد العوطة" على طريق الشفاء...اليكم التفاصيل

المحارب الصغير "محمد العوطة" بدأ باكراً باختبار معارك الحياة، فمنذ نعومة أظافره وهو يعاني من مشكلة خلقية تتفاقم يوماً بعد يوم. مرضه نادر وهو عبارة عن تجمع وعائي لمفاوي في قاعدة اللسان، تنتج عنه كتل تظهر في منطقة الرقبة، تكبر وتلتهب وتقفل مجرى التنفس، ما اضطرّ الأطباء إلى زرع جهاز للتنفس في عنقه. فتسببت هذه الكتل بتورم اللسان وتضخّمه ودفعه إلى الخارج بشكل دائم، فأعاقت ابتسامة محمد ومنعت إمكان الكلام لديه. ولأن اللسان يتعرض بشكل مستمر للهواء، فإنه يلتهب بين فترة وأخرى، ويُجبر محمد على دخول المستشفى لتلقي العلاج، تفادياً لتسمّم الجسم بالالتهاب أو لإجراء عمليات اقتطاع أجزاءٍ من اللسان. عمليات الاقتطاع لم تعد تجدي نفعاً، فالكتل تتورم من جديد ويكبر حجمها، ويعود محمد إلى نقطة الصفر. ففي أقل من ستّ سنوات خضع لتسع عمليات جراحة وبنج عمومي وآلام وتنقّل مستمر بين المستشفى والمنزل، يرافقه جهاز تنفس وآخر زُرِعَ في بطنه لتغذيته عبر الأنبوب.
وفي حين أجمع الأطباء على عدم توفر العلاج في لبنان، وافق مستشفى الأطفال في سيدني على استقباله إلا أن ضيق الحال كان يقف حائلاً بين محمد والشفاء، والتكلفة المبدئية التي حددتها المستشفى لاستقبال محمد هي 80 الف دولار اميركي. ولكي لا تستمر معاناة محمد، ناشد ذووه أصحاب الأيادي البيضاء لمساعدته، فحياة الطفل معلقة على رحلة علاجية تمثل بارقة الأمل الوحيدة أمام عائلة ضاقت بها السبل ولم تترك بابا إلا وطرقته، في بلدٍ محكوم على مواطنيه من ذوي الدخل المحدود أن يعيشوا على هامش الحياة، مجرّدين من حقوقهم البديهية. وكانت قد لاقت حالة محمد تفاعلاً كبيراً وكثر من اصحاب الايادي البيضاء تواصلوا معنا لمساعدته، وقد نجح موقع "الضاحية" بتأمين جزء من تكلفة العلاج، عبارة عن 60 الف دولار أميركي.
أما اليوم، فقد أنهى المحارب الصغير جزء كبير من مشوار العلاج في أستراليا وهو على طريق الشفاء، وقد نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي الكثير من الاخبار الجيدة بخصوصه ومنها: "اهلو ل محمد قالوا انو
"محمد ما عندو رفقة,
محمد ما بيقدر ياكل منيح,
محمد بيستحي ياكل ادام العالم,
محمد لازم كل عشر ايام يصير عندو حرارة والتهابات بلسانو,
محمد لازم يطلع من لسانو دم كل فترة,
ولو شو ما عملتو ما رح يصح."
منحب نطمنكم انو محمد صارت شخصيتو اقوى وعندو ثقة بنفسو اكتر,
محمد عندو كتير اصحاب, ومحمد بياكل معظم الاكل , ومحمد صار بياكل ادام العالم وما بيستحي , ومحمد ما عندو ايا التهابات ولا عم يصير عندو حرارة
ومحمد من ايلول لهذا الوقت ما طلع من لسانو دم.
محمد علاجو بيتراوح من 8 اشهر الى سنة تا يبين الشفاء التام ولو ما تقصير الاهل باعطاء اللقاحات اللازمة لابنن لكنا هلأ صرنا باخر الطريق, لكن المستشفى اجبرتنا ان نعطي محمد كل اللقاحات قبل البدأ بالعلاج وهيك مباشرة بدينا باللقحات من اول ايلول الى كانون الاول. وبدينا بعلاج اللسان من كانون تاني ومستمرين قربة لله كرامة الناس الطيبة وبس".

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.074987888336182