جديد الموقع

مخلفات قطاع الطرق وراء فيضانات الناعمة وخلدة

أقفل أوتستراد خلدة الناعمة ظهر اليوم بسبب غزارة الأمطار وتجمع برك مياه، ووصلت زحمة السير من خلدة إلى صيدا، مما تسبب بأعطال في عدد من السيارات، ونزل بعض طلاب المدارس من الباصات للذهاب إلى منازلهم مشيًا على الأقدام.

وفي العودة إلى أسباب عدم تصريف المياه، لاحظ القائمون على تنظيف المجاري في المنطقة أنه يعود للأتربة والحجارة والأسلاك المعدنية التي نزلت فيها، وتحديدا في المناطق التي كان يجري فيها حرق الإطارات ورفع السواتر التربية، سيما وأن العابرين على الأوتوستراد لاحظوا ان عملية التنظيف لهذه المصارف والمجاري كانت قائمة قبل مدة من نزول قطاع الطرق إلى الشارع.

ويناشد المواطنون الأجهزة المعنية بمتابعة هذا الملف خصوصاً بعد أن لحقت الأضرار بسياراتهم الخاصة بالإضافة إلى ممتلكات الدولة العامة.

وكان الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير قد تفقد في وقت سابق من اليوم موقع تجمع مياه الأمطار على الأوتوستراد الساحلي في الدامور والناعمة - حارة الناعمة، وأشرف بالتعاون مع بلديات المنطقة وعناصر الدفاع المدني، على عمليات انقاذ المواطنين وسحب وشفط مياه الأمطار التي تجمعت في وسط الأوتوستراد.‎

المصدر: العهد

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.050873994827271