جديد الموقع

انتشر تسجيل صوتي على مواقع التواصل الاجتماعي، نُسب الى الممثل اللبناني باتريك مبارك، يشن هجوماً عنيفاً على الاسلام معتبرا أن الدين الاسلامي الحقيقي هو ذاك الذي يتبناه تنظيم "داعش" الارهابي. كما هاجم مبارك، بحسب ما جاء في التسجيل الصوتي، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

 

النقابات الفنية في لبنان أصدرت من جهتها، بياناً موحّداً، أعلنت من خلاله موقفها من تصريحات الممثل باتريك مبارك، داعية إلى مقاطعته. 
وجاء في البيان: "تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقابلة مع المدعو باتريك مبارك، يتعرّض فيها للدين الإسلامي ولرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وللسيد حسن نصر الله في شكل متباهٍ ووقح. وعليه، يهمّنا كنقابات فنية أن نعلن موقفنا الواضح من هذا الأمر:
أولاً: لكل فرد الحق في حرية الرأي واتخاذ المواقف النابعة من قناعاته، بشرط عدم تحقير الشرائع والأشخاص، وهذا ما لم يلتزم به المدعو باتريك مبارك الذي وصل موقفه إلى حد الإساءة إلى العقائد والرموز، وتبنّي أفكار هدّامة.
ثانياً: إن المدعو باتريك مبارك لا ينتمي إلى أي نقابة فنية، وهو أصلاً مطرود من نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون بموجب قرار اتخذ في حقه قبل أعوام طويلة، وتالياً، فإن النقابات الفنية في لبنان مجتمعة براء منه ومن أقواله، وتشجب بشدة ما ورد على لسانه جملة وتفصيلاً.
وبناء عليه، فإننا نوصي بعدم التعامل معه في أي عمل فني ومقاطعته في شكل تام".

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.099649906158447