جديد الموقع



أوضح رئيس مجلس النواب برّي على خلفية رفض مشاركة الوفد الليبي الرسمي في القمة التنموية الاقتصادية العربية في بيروت، أنّ الشعب الليبي "ليس المستهدف، فالمواطنون الليبيون موجودون بكثرة في البلد ولم يتعرّض أحد منهم للأذى"، مُشيراً إلى أنّ "موقفنا نابع من كون قضية الإمام موسى الصدر ورفيقيه مبدئية. الإمام لم يقم بزيارة ليبيا بهدف السياسة، بل كان موجوداً هناك من أجل حماية لبنان".
وقال برّي، أمام زواره، إنّ "النظام الليبي الحالي لا يتعاون للكشف عن مصير الإمام الصدر"، مستغرباً "موقف بعض القوى السياسية من هذا الملف". وتضمن كلام برّي تصعيداً، مع تأكيده أنّ "الموضوع مش مزحة. ما حدا يمزح معنا، وإذا كان البعض قد أشار الى أننا سنقوم بـ 6 شباط سياسي، فنحن نقول إننا سنقوم بـ 6 شباط سياسي وغير سياسي".
وردّاً على الربط بين موقفه من دعوة دمشق إلى القمّة الاقتصادية، وكسب ودّ الدولة السورية، قال إنّ "علاقتي مع السوريين لم تتغير منذ خمسين عاماً. طرأ عليها الكثير من التباينات في الساحة اللبنانية، لكن موقفنا الاستراتيجي في الوقوف إلى جانبها لم يتغير، والدليل أنّنا كنا نستحضرها في كل خطاباتنا".
 





إخترنا لك

Script executed in 0.3616738319397