جديد الموقع

الهيئة الصحية في الجنوب: آلاف المتطوعين  ومراكز للتشخيص والحجر

تطلق الهيئة الصحية الإسلامية في "حزب الله"، اليوم، المرحلة الأولى من «خطة الطوارئ الصحية لمواجهة كورونا» في مراكزها في «المنطقة الثانية» (البلدات الواقعة شمالي نهر الليطاني ضمن أقضية النبطية والزهراني وصيدا والبقاع الغربي) تحت شعار «المقاومة المجتمعية وقاية وتكافل».

يبلغ عدد المتطوعين الذين تجنّدوا لهذه الخطة 5104 جُنّدوا لتنفيذ الخطة في المنطقة الثانية وحدها، في إطار التشكيلات والفرق التطوعية، ويضمّون مسؤولي الشؤون الصحية في البلدات وفرق الرقابة والتوعية الصحية وفرق الاستجابة السريعة وفرق مراقبة سلامة الغذاء، فضلاً عن فرق الدعم الاجتماعي وتوزيع المساعدات الصحية والغذائية. وبين هؤلاء 1307 متطوعين في قسم الهيئة الصحية (أطباء وممرضون وفرق صحية) و1787 متطوعاً في لجان الطوارئ الميدانية و200 متطوع في فرق إدارة أماكن العزل والحجر، و1300 متطوع بينهم 300 سيدة لنقل الحالات المصابة وإسعافها.
وزود هؤلاء بـ61 سيارة نقل معزولة لنقل المصابين و9 سيارات نقل مجهزة بأجهزة تنفس وشاشة مراقبة و7 آليات مجهزة للتعقيم و25 سيارة إطفاء.
وتضم «المنطقة الثانية» أربعة مراكز للتشخيص الأولي للفيروس باتت جاهزة لاستقبال الحالات المشتبه في إصابتها، في كل من النبطية وأرزاي وجباع والغازية، فيما لا يزال مركزان اثنان قيد الإنجاز في مشغرة وأنصارية. ويتوافر في كل مركز طبيب صحة عامة وطبيب أطفال وممرض مجاز وفني مختبر وعامل نظافة يشكلون نواة العمل القابل لاستقبال الحالة وفحصها وسحب العيّنة للتأكد من الإصابة قبل نقلها إلى المستشفيات المعتمدة. كذلك، تم تجهيز أربعة مراكز للحجر الصحي هي مستشفى الحكمة ومدينة السكن الجامعي (النبطية) والمدينة الكشفية (زوطر الشرقية) وفندق الشقيف (أرنون)، تتّسع لـ 200 سرير.

وتتضمن خطة الطوارئ، الى جانب مراكز التشخيص والحجر، فرقاً للاستجابة السريعة في كل بلدة، عمادها طبيب وممرض وعامل صحي. الثلاثي مهمته المتابعة اليومية للمحجورين في المنازل وتصنيف الحالات وفرزها وإعطاء الإرشادات والتثبت من الأعراض اليومية للمحجورين، إلى جانب جولات توعوية على المنازل ومراقبة الالتزام بالوقاية .
ومن المنتظر بأن تطلق المنطقة الأولى، أي البلدات الواقعة جنوبي النهر في أقضية صور والنبطية ومرجعيون وبنت جبيل، حملتها الصحية خلال أيام، علماً بأن ثلاثة مراكز للتشخيص الأولي باتت جاهزة في هذه المنطقة، في كل من الخيام وصور وبرج قلاويه.

المصدر: الأخبار

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.073802947998047