جديد الموقع

حمادة يبحث ملف الطلاب المغتربين مع ذويهم

عقد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ايهاب حمادة اجتماعا مع مخاتير القرى التي تخضع لسلطة بلديات ضمن نطاق قضاء الهرمل، وذلك بحضور قائمقام الهرمل طلال قطايا ورئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق ورئيس رابطة مخاتير الهرمل عبد الناصر الساحلي.

حمادة وعد بإيجاد حل سريع للأزمة الاقتصادية الناشئة بسبب فيروس كورونا وفي ظل الظروف الصعبة وعودة الأهالي الى المناطق وتوقف العمل على كافة الصعد، مما يستدعي تحركا سريعا، مُطالبا رئيسي مجلس النواب والحكومة ووزيري الداخلية والمالية بالعمل سريعا على صرف المستحقات التي لم تدفع منذ العام 2012، إضافة إلى الإجازة بالصرف أسوة بالبلديات.

حمادة يبحث ملف الطلاب المغتربين مع ذويهم

لجنة من أهالي طلاب الهرمل في الخارج

كما التقى حمادة في مكتب نواب كتلة الوفاء للمقاومة في الهرمل، لجنة من أهالي طلاب الهرمل الذين يتابعون تحصيلهم الدراسي في دول الاغتراب.

وبحث حمادة مع الأهالي سبل تسهيل آلية تأمين التحويلات المالية وفتح المجال لمن أراد منهم العودة إلى لبنان، وتحدث شكري حمادة باسمهم مطالبا الحكومة الاهتمام بقضية أبنائهم، مشيرا إلى أن "بعض السفراء والقناصل في الخارج لم يهتموا بالطلاب".

حمادة أكد أن "كتلة الوفاء للمقاومة تتابع الموضوع مع المعنيين من خلال النائبين ابراهيم الموسوي وأمين شري، وتم عقد لقاءات مع وزير الخارجية ناصيف حتي وصدر بعده بيان عن الكتلة اعتبر ملف الطلاب الموجودين في الخارج أساسياً بسبب وجود الآلاف منهم منتشرين في الخارج.

حمادة يبحث ملف الطلاب المغتربين مع ذويهم

ولفت الى أن هناك اتجاهين، اولهما إمكانية وجود آلية تسمح لأولياء الطلاب ضمن معايير وشروط ان يؤمنوا التحويلات المالية للطلاب، او عودة من يرغب منهم إلى لبنان، وقد "تم تشكيل لجنة في مجلس الوزراء متابعة من قبلنا، في وقت اكد دولة الرئيس بري امس ضرورة الإسراع في حل هذه الأزمة لجهة المغتربين عامة والطلاب على مستوى خاص، إن كان في تأمين التحويلات بسعر الصرف الرسمي للدولار، وإمكانية عودة من يرغب من الطلاب إلى لبنان في ظل هذه الظروف الصعبة".

وأمل حمادة ان نسمع خلال الأيام القادمة أخبارا سارة تتمثل باتخاذ الحكومة قرارا مريحا للأهالي، ولا سيما انها تعمل بذهنية القرب من المواطنين.

المصدر: العهد

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.11751699447632