جديد الموقع

بالفيديو: "أبو رامي" وأولاده حطموا فرن السلطان في جونية بعد مطالبة مديره بأمواله ... ابنته تبرر وادارة الفرن توضح!

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لشبان يعتدون على فرع من افران خبز السلطان الكائن في منطقة المعاملتين اذ عمدوا على تكسير الزجاج والأواني وتحطيم كل ما صادفهم رامين الحلويات ارضا ومتهجمين بالشتائم على الموظفين والاداريين.

 

رسالة رافقت الفيديو المنتشر عممتها شقيقة الشبان المعتدين عبر صفحتها على فيسبوك دعت فيها الجميع الى التضامن معها ومع عائلتها. ولفتت الى ان والدها موظف في افران خبز السلطان منذ حوالي 35 عاما الا انه لم يتقاض راتبه منذ شهر تشرين الاول وانه تم استبداله بعامل من التابعية المصرية اوراقه غير شرعية. كما أكدت ان لوالدها 18 مليون ليرة من اصحاب العمل وهم يرفضون اعطائهم اوراق الضمان لسحب تعويضه.


واشارت الفتاة الى ان والدتها مريضة في الربو وعلاجها مكلف ووالدها يعاني في تأمين كلفة العلاج وتأمين اجار المنزل الذي بات مكسورا على 6 اشهر. واوضحت ان والدها قصد عمله ليطالب بامواله وتحدث مع رب عمله الذي حوله عند المدير ومع ذلك لم يسددوا له ما أراد. عندها لجأ والدها برفقة اشقائها الى تحطيم المكان بما فيه لرفع الصرخة والمطالبة بأموالهم.
مصدر اداري من افران السلطان أكد لموقع "نبض" ان الرجل المعروف بـ"أبو رامي" هو من الموظفين القدماء الذين يعملون على قسم الحلويات العربية وليس من عاداته التصرف بهذه الطريقة الهمجية. واوضح المصدر ان حالة البلاد الاقتصادية والوضع الذي نمر فيه يفرض على الجميع الرضوخ لموضوع الخصم على الرواتب او التأخر في تسديدها حتى منتصف الشهر الا انه منذ عشرات السنين لم تأكل الادارة حق احد الموظفين لديها.
 


ورأى المصدر متفهما حاجة ابو رامي وعائلته ان هناك بعض العائلات خسرت وظائفها واقفلت الكثير من المؤسسات بينما لا تزال ادارة الفرن تسدد رواتبنا كل شهر ولو مع خصم بسيط رأفة بالظرف وحتى هذا الخصم يلحق الاعتذار والتساهل مع الموظفين.
أما الموضوع الاهم الذي لفت اليه المصدر الى انه مهما كان ما حصل بين ابو رامي والمدير لا تحل الامور بهذا الاسلوب الاجرامي التهديدي فليلجأوا الى القانون. وقال "ابو رامي بعد لقائه مع المدير وقبل ان يغادر باب الفرن عمد الى تكسير الصواني ورميها ارضا مع الحلويات وتكسير الزجاج فعاوته اولاده الشبان الذين كانوا برفقته, وشتموا الموظفين وتهجموا عليهم بعد محاولات منهم للدفاع عن انفسهم".
 

موقع نبض

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.22025489807129