جديد الموقع

محطة الكهرباء التي رفضتها الدولة اللبنانية لأنها "ايرانية" اصبحت حقيقة في اللاذقية بقوة 560 ميغاوات

وصلت درجات التقنين في التيار الكهربائي لمستويات قياسية بلغت ساعة وصل و5 ساعات قطع في سنوات 2014 و2015، ثم عادت للتحسن تدريجيا بعد عام 2016 وخاصة بعد العمليات التي نفذها الجيش السوري وتحرير الكثير من المناطق والمحافظات السورية، وكان متوسط الإمداد بالتيار الكهربائي العام الماضي يتراوح بين 3 قطع و3 وصل، وأحيانا 4 وصل و2 قطع، ولكن هذا العام كان المتوسط أفضل من كل الأعوام السابقة.. و اشارت معلومات صحفية ان محطات توليد الكهرباء الّتي تم تنفيذها في اللاذقية والتي رفضتها الدّولة اللّبنانية لسبب انها "إيرانية" أصبحت حقيقة في اللّاذقية بقوّة 560 ميغاوات.. والجدير بالذكر أنّ اولى العروض التي رفضتها الحكومة اللبنانية كان عام 2006 و 2012.

وبدأت وزارة الكهرباء السورية بدراسة مشاريع توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الرياح، يأتي ذلك بعد إطلاقها العمل بتنفيذ مشاريع الطاقة الكهروضوئية (توليد الكهرباء عن طريق الشمس)، وذلك ضمن سعي الحكومة السورية للاعتماد على الطاقة البديلة.

المصدر: بنت جبيل

 

 

إخترنا لك

Script executed in 0.11872792243958